أضف سؤال أو موضوع جديد          

الأطفال والفيراري

up 18 down 5
Saleh Al Masri 642
قبل 3 سنه و 8 شهر



السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
( من طلب الفيراري سهر الليالي )
جميعنا يعلم بأن الاطفال تجذبهم سيارات فيراري ﻓﺈﻟﻴﻜﻢ ﻫﺬﻩ ﺍﻟﻘﺼﺔ قرأتها فأعجبتني فنقلتها لكم  

” قصة رائعه قصيرة “

كان الراكب بجانبي في الطائرة رجلاً كبيراً في السن، من بريطانيا..

عرف نفسه بأنه يعمل مستشاراً في واحدة من كبرى الشركات السعودية..

حينما عرفته بنفسي وأنني مهتم بالطفولة.. قال لي وهو يبتسم:

“سأخبرك إذن قصتي مع ولديّ”..

هذا الرجل لديه ابنان..

حينما كان ابناه في المرحلة الابتدائية العليا.. لاحظ عليهم قلة اهتمامهم بدروسهم..

فأخذ يوماً يتحدث معهما.. وكان يعرف شغفهما الشديد بالسيارات..

فسألهما عن السيارة التي يريدان اقتنائها عندما يكبران.. فهتف الاثنان سوية: “فيراري!”..

فقال لهما على الفور: “إذن ما رأيكما أن نذهب الآن ونشاهد السيارة الفيراري التي ستشتريانها؟”..

وطار الولدان من الفرحة.. وبالفعل أخذهما والدهما إلى معرض سيارات فيراري..

دخلوا المعرض.. واستقبلهم البائع.. وحين سأل الأب كيف يمكن أن يساعده أجابه الأب:

“ولداي يريدان شراء سيارتي فيراري”..

قال لي الأب بأن الحظ ساعده يومها بأن البائع فهم الرسالة.. وتعامل بكل ود معهم..

 فأخذ يعامل الولدان وكأنهما مشتريان حقيقيان.. قال لهما بأن يختارا السيارة التي يريدان..

وبالفعل اختار الولدان إحدى السيارات المعروضة.. وأخذا يتأملانها ويتلمسانها بكل شغف..

ثم عرض البائع عليهما أن يفتح السيارة وأن يجلسا فيها ويشاهداها من الداخل..

وكاد الولدان حينها أن يجنّا من الفرحة..

دخل الولدان سيارة الفيراري وهما لا يكادان يصدقان نفسيهما..

أخذا يتبادلان الجلوس خلف المقود ويمثلان وكأنهما يقودان السيارة..

كان يوماً لا ينسى..

ثم شكر الأب البائع.. وقبل أن يغادروا صالة الفيراري.. قال الأب لولديه:

“لقد نسينا أن نسأل عن قيمة هذه السيارة”؟..

والتفتوا إلى البائع وسألوه عن السعر.. وسأله أيضاً عن قيمة القسط الشهري لو أرادوا شراء السيارة بالأقساط..

ثم طلب الأب من ولديه أن يسجلا هذه المعلومات على ورقة ويحتفظا بها..

حينما عادوا إلى المنزل.. كان الولدان يتحدثان طول الوقت عن السيارة التي شاهداها.. كانا مفعمين بالإثارة..

جلس حينها الأب معهما وبدأ في الحديث.. قال لهما أن هذه السيارة غالية الثمن..

وأنه إذا أرادا الحصول عليها أن يكونا في وظيفة مرموقة حينما يكبران، تدر عليهما دخلاً جيداً..

حتى يتمكنا من دفع القسط الشهري المرتفع..

وبحسبة بسيطة معهما حددوا سوية كم يجب أن يكون الراتب الشهري لمن يريد أن يشتري سيارة الفيراري..

في اليوم التالي.. اتجه الأب مع ولديه إلى المكتبة العامة..

هناك استعرضوا التقارير السنوية عن معدل دخل مختلف الوظائف في بريطانيا..

وقاموا بإلغاء كل وظيفة يقل دخلها عن الدخل الذي حددوه بالأمس لشراء سيارة أحلامهم..

وفي النهاية توصلوا إلى عدد قليل من الوظائف..

أوضح لهم الأب أن الحصول على إحدى هذه الوظائف سيضمن لهما الوصول لهدفهما..

ثم، وعن طريق المعلومات المتوفرة في المكتبة..

حددوا سوية كيف يمكن لأي شخص أن يصل إلى واحدة من هذه الوظائف، ما هي الشهادات المطلوبة..

وعن طريق أي كلية أو جامعة يمكن الحصول على هذه الشهادات..

وبالتالي كونوا قائمة أخرى بالجامعات والكليات مرتبطة بالقائمة الأولى..

بعد ذلك أخذوا يبحثون عن متطلبات القبول في هذه الجامعات والكليات، من معدل دراسي وما إلى ذلك..

وسجلوا كل ذلك في قائمة ثالثة..

ثم عادوا إلى المنزل..

جلس حينها أبوهم معهم.. وناقشهم في كل ما قاموا به.. وهو يغذي حلمهم الكبير..

ثم قال لهم أن أول خطوة عليهم أن يقوموا بها الآن ليصلوا إلى ما يريدون هو أن يتفوقوا في دراستهم ليحصلوا على

الدرجات المطلوبة التي ستؤهلهم للدخول في الجامعات المذكورة في القائمة..

ثم تركهم أبوهم مع كل هذه القوائم التي أعدوها سوية..

***
ترى كيف كانت نتيجة كل هذه الحكاية الطويلة؟ قال لي أبوهم أن ولديه، ومنذ ذلك اليوم،

التفتا إلى دراستهما بشكل غير معهود.. أصبحا يوليان دراستهما وواجباتهما اهتماماً كبيراً..

وكل ما كان يفعله هو بين لحظة وأخرى أن يشجعهما ويذكرهما بحلمهما الكبير..

وبالفعل تفوقا في دراستهما، تم قبولهما على الفور في الجامعات التي يريدان،

وبدءا حياتهما العملية في القطاعات التي اختاراها من ضمن تلك القائمة..

والآن، هما في أواسط العشرينات، أصبح أحدهما مديراً للفرع البريطاني لواحدة من سلاسل المطاعم المشهورة،

وهو على وشك الزواج، والثاني يعمل في وظيفة مرموقة في واحدة من الشركات الكبرى في الشرق الأوسط..
***
بعد أن أنهى جاري قصته.. سألته..
وهل حققا ما يريدان الآن؟ هل بلغا هدفهما واقتنيا سيارة الفيراري التي يريدان؟أجابني ضاحكاً،

بأن الابن الأكبر اقتنى سيارة بورش بعد أن أصبح معجباً بها أكثر،

أما الثاني فهو لا يزال معجباً بالفيراري وسيقتنيها قريباً..
***
ترى من منا يناقش مع أولاده مستقبلهم في هذا العمر المبكر؟!..

لا أقصد هنا أن نسألهم السؤال المعهود: ماذا تريد أن تصبح عندما تكبر؟..

ليجيب الطفل بجواب تم تلقينه إياه بأنه سيصبح مهندساً أو طبيباً..

بل أعني وضع أهداف واضحة لهم يعشقونها، ومن ثم رسم الطريق الذي سيصل بهم إلى هذه الأهداف، بداية من سنواتهم الأولى في الدراسة..

وأنا على يقين من أن التواصل مع أبنائنا بهذه الطريقة العملية، سيمنحهم مستقبلاً أفضل..
وأكثر روعة، ونجاحاً..

http://www.youtube.com/watch?v=oeEVb0bapLY









إبلاغ إبلاغ


رابط تطبيق حراج للايفون



رابط تطبيق حراج للاندرويد (الجالكسي)



الردود


راحت يا أستاذ ابصير دكتور
صار اﻷمل ددسن و عسكرية



تحياتي للطموحين قبل ما يصطدموا بصخرة الواقع


up 14 down 2
أبو نجوى 2426
قبل 3 سنه و 8 شهر



ترى من منا يناقش مع أولاده مستقبلهم في هذا العمر المبكر؟!..


يعطيك العافية وقصة مميزة



up 4 down 0
سعودي909090 125
قبل 3 سنه و 8 شهر



حياكم الله جميعاً شرفتو ونورتو 

صحيح قد تكون هي مشاغل الحياة الهت الاباء والامهات عن الألتفات لأبنائهم والعناية بتعليمهم ومتابعتهم ولاكن لم تلهيهم 
عن تلبية رغباتهم من اللعب واللهو 

أذكر أيام الأبتدائي كنت أتمنى أغيب عن المدرسه لو مره وحده كنت أتميرض عشان أغيب ومع ذلك أداوم غصب عني
الان أشوف الغياب عن المدرسه أصبح أمر عادي جداً 


up 8 down 0
Saleh Al Masri 642
قبل 3 سنه و 8 شهر



اشهد انك صادق ^^ 


up 1 down 0
فارس 01 33
قبل 3 سنه و 8 شهر



المصيبة حنا نقعد نحبط نفسنا بنفسنا ونقول ما نقدر و الظروف و الامكانيات ووو اعذار كثيرة بس عشان ما يقول انا السبب

يجلس يدور اي شماعة يعلق و يرمي عليها اخطائة لدرجة ان بعض الطلاب والخريجين اكبر همه العسكرية وسيارة سيراتو اقساط ( هذا الكلام جبته من احد زملائي )

والواحد اذا شاف شي طيب وفخم وعيه الكلام قال ياشيخ الله يرزقنا الجنة.  طيب ما اختلفنا الله يرزقنا والمسلمين الفردوس الأعلى يارب

بس ذا الشي ما يمنع انه تكمل دراسة وتجتهد وتشتغل فشغلة تطلع فيها رزقك

وانا مستعد ابصم بالعشرة  ان مافي شخص غني في ذا العالم الا وله في التجارة نصيب حتى لو تلاحظون ان اغلب اصحاب المليارات هم تجار في مختلف المجالات

سواء عقارات او اجهزة او غيره وكأنهم طبقوا حديث الرسول عليه الصلاة والسلام ( تسعة أعشار الرزق في التجارة ) يعني 90 %

وفيه امثلة كثيرة لتجار بدأت حياتهم من شي بسيط مثل الشربتلي وكثير يعرفون قصته 

المغزى من الكلام ان الواحد لا يقلل من نفسه ويقول انا ما اقدر . بس حط لنفسك هدف واشتغل لين توصل له. وتذكروا ان دوام الحال من المحال

واسف على الاطالة 
  

 


up 2 down 1
عبدالعزيز باعبدالله 163
قبل 3 سنه و 8 شهر



ي زين كابرس خخخخخخخخخخخخخخ ولا بعد قير نمرتين بس , ازين من فيراري .


up 3 down 1
x500 781
قبل 3 سنه و 8 شهر



اقول بلا فيراري بلا هم ..

ودي بربع او شاص الطمع شين ..


up 1 down 1
برينسيزو 501
قبل 3 سنه و 8 شهر



برينسيزو  

انا ابي ربع اشهب 14 

الله يرزقنا الجنه بس


up 2 down 0
ابواحمد2090 1527
قبل 3 سنه و 8 شهر



المشكله يكون عندك حلم وانت صغير ولما تكبر تنصدم من الواقع


الواسطه فوق النظام

مهما تفوقت ومهما جبت شهادات

غيرك ياخذها بارده مبرده

يعني اولادي بالمستقبل مراح اقصر معاهم راح اعلم وادرسهم بافضل مدارس وبدرسهم بمدارس امريكيه لو تكلفني مئات الالوف

ولا اخليهم يدرسون ويضيعون حياتهم على تعليم فاشل عندنا ذهب احمد وجاءت هند 12 سنه درسناها ماستفندنا منها شئ بحياتنا


up 1 down 0
aboamani 1150
قبل 3 سنه و 8 شهر



^^^ 
الله سبحانه فوق النظام وفوق الواسطات .
ياعالم الرزق بيد الله سبحانه وبس متى تفهمون ؟
هل سألت نفسك كف تبحث عن رزقك ؟ هل سألت نفسك تدخل التجاره؟ 
نحن شعب ليس لدينا صبر ونبي كل شيء بسرعه شعب يعبد الترفيه عباده هذا واقع اشوفه قدام عيني وانا اولهم 
الدنيا طبعها بطىء وكل شيء يبدا من الصفر شوف البيت كيف يبنى من بلكه حتى يتكون طابقين او ثلاث كل شيء يبدا من الصفر
الكلام طويل ... لكن الله يهدينا ويرزقنا


up 0 down 0
ابوعابدالله 79
قبل 3 سنه و 8 شهر



ههههههه


up 0 down 0
ابراهيم زهراني -71
قبل 3 سنه و 8 شهر